Image
موقع لبلاب

الانتخابات يوم وباقه الغربيه بلدنا دوم

​(المنصب تكليف وليس تشريف) والأمانة مرتبطه بالتقوى والصلاح إن ضمان نزاهة المنافسة الانتخابية ، وتحقيق مجتمع ديمقراطي حقيقي يقوم على دعائم التعاون البناء والمشاركة التي تهدف الى حماية المصلحة العامة واحترام تقاليد المجتمع البيقاوي الذي عرف عنه بالتسامح والتآخي بين أفراده .
هي مسؤولية مشتركة تقع على عاتق جميع قوائم المرشحين ، فالمرشح عليه أن يراعي القيم التي تدعو الى التآلف والتكاتف واحترام الرأي الآخر وروح التنافس الشريف بين المترشحين ، وعدم الاساءة الشخصية للآخر أو النيل من كرامتهم بترويج الاكاذيب والاقاويل والاشاعات المغرضة والافتراءات الباطلة .
ورغم ان المنافسة الشريفة هي تحفيز للأفراد على التفوق ، وهي من صميم العملية الديمقراطية ، الا انها يجب ألا تنسينا أن جميع المتنافسين ، هم شركاء في المشروع البيقاوي ، سواء حققوا الفوز او لم يحققوه . ولكن استغلال العملية الديمقراطية بطريقة سيئة ، تؤثر بالسلب على العملية الانتخابية ككل ، وتخل بالضوابط والأعراف الباقويه والإسلامية وبالقوانين والمعايير المتفق عليها أخلاقيا. ، ويقوم بنشر الأكاذيب والمس بالمرشحين وهذا ما نهى عنه ديننا فنحن ابناء البلد الواحد وكل يحمل في جبعته برنامجه الانتخابي اذ نرفض مثل هذه التصرفات ، ونلتمس منهم أن يكونوا أول المحفزين للمنافسة الشريفة والمتمسكين بمبادئها وأخلاقياتها وندعو كافة المرشحين لنبذ هذه الظاهرة التي لا تليق بباقتنا نعم للمنافسة الانتخابية الشريفة ، وسط مناخ انتخابي قائم على احترام وقبول الآخر وإمكانية التعاون المشترك يدًا بيد لأجل المصلحة العليا للبلد والمواطنين ..
نعم للمنافسة الشريفة ، بعيدا عن المزايدات والمهاترات والشتائم والمسبات والتشهير ولكل مرشح ابناء وزوجه وعائله وعلينا مراعات شعورهم فلنتعلم اخي المواطن من الأخطاء السابقه وأناشد كل حر وكل مواطن وكل ناخب بتحكيم ضميره وانتخاب الشخصيه المناسبة لأشغال هذه الوظيفه الحساسه والتي هي مكان تكليف وليس تشريف ان كان عضويه او رئاسه لنعلو ببلدنا بأعلى المراتب . دمتم نبراسا وخير قدوه ودامت اعوامكم عطاء.

التعقيبات (0)

اضف تعقيب