Image
موقع لبلاب

إتهام وسام أبو الحسنة من غزة بقتل عادل خطيب بوحشية

اعلنت وحدة اليمار في لواء الشمال عن بحل لغز جريمة قتل الفتى عادل خطيب (17 عامًا) من شفاعمرو ،  قبل نحو الشهرين، وقد قدّمت النيابة العامة للمحكمة المركزية في حيفا لائحة إتهام ضد وسام أبو الحسنة ( 43 عامًا) من غزة بتهمة القتل، حيث كان قد قتله طعناً بالسكين ومن ثم دفنه.
لضحية فقدت آثاره، وقد وصل بلاغ للشرطة التي خرج أفرادها ووحدات خاصة بالتعاون مع العائلة للبحث عنه، وفي اليوم الثاني، عثر على جثته وعليها علامات عنف شديدة وطعنات في جميع أنحاء جسده. وحدة اليمار باشرت بالتحقيقات التي شملت جمع جميع كاميرات المراقبة وتحقيقات مع أشخاص كانوا بالقرب من مسرح الجريمة.
بحسب التحقيقات أن الأب شاهد عبر كاميرا بعيدة شخص كان على خلاف سابق مع ابنه، وفي أعقاب أقوال الأب تم اعتقال اربعة اشخاص كانوا على خلاف مع القتيل، وبعد أن اعتقلوا مدة شهر تم اطلاق سراحهم بسبب انه لا علاقة لهم بجريمة القتل.
واصلت الشرطة التحقيقات وجمع الكاميرات، حتى شاهدت المتهم مع الضحية، وظهرت هناك علامات مشبوهة، وقد عثر على المُتّهم داخل مبنى قيد الإنشاء في طمرة، حيث نفى في بداية التحقيقات ما نُسب إليه من تهم، وبعد أن شاهد الأدلة إعترف وقام بتمثيل الجريمة.
المتهم قال خلال التحقيقات معه "انه في ضائقة مادية ويريد أن يرسل أموال لعائلته في غزة"، لا سيما أن التحقيقات بينت بأنه قبل الجريمة بإسبوع خطط لقتل عادل وطلب فدية، وقد اتصل به وطلب منه الحضور وهناك قام  بقتله بصورة بشعة.
ثم قالت التحقيقات انه بعد أسبوع من الجريمة عثر على ورقة تم إلصاقها على سيارةكانت مركونة بجانب الصديق المخلص للضحية، وكتب فيها "عادل على قيد ال حياةويتواجد في مكان جيد، واذا كنتم تريدونه احضروا 400 ألف شيقل".
كما وحققت الشرطة في قضية نشر إشاعات عارية عن الصحة.

التعقيبات (0)

اضف تعقيب