Image
موقع لبلاب

كورونا.. دول أوروبية تتأهب لاستقبال السياح وأكثر من مئة ألف إصابة بأفريقيا

شرعت بعض الدول الأوروبية في اعتماد خطط التخفيف من إجراءات الحجر وتدابير الإغلاق بعد تضررها الاقتصادي نتيجة انتشار وباء كورونا المستجد، في حين تجاوزت الإصابات بأفريقيا مئة ألف، وسط مخاوف من العجز عن احتواء المرض.

وأودى الوباء بـ 332870 شخصا على الأقل في العالم منذ ظهوره بالصين في ديسمبر/كانون الأول، وفق حصيلة لوكالة الصحافة الفرنسية استندت إلى مصادر رسمية اليوم الجمعة. كما تم تسجيل أكثر من 5 ملايين و109 آلاف و296 إصابة في 196 بلدا ومنطقة.

وتعد الولايات المتحدة أكثر الدول تضررا بتسجيلها "94729" وفاة من بين مليون و577 ألفا و758 إصابة، تليها المملكة المتحدة "36042" ثم إيطاليا "32486" وفرنسا "28215" وإسبانيا "27940".

رغم ذلك، تشرع دول أوروبية في التخفيف من إجراءات الإغلاق، حيث كشف وزير الخارجية أوغوستو سانتوس سيلفا اليوم الجمعة أن أبواب البرتغال مفتوحة أمام السائحين، لتكون من بين أوائل الدول الأوروبية التي ترحب بعودة السائحين القادمين من الدول الأخرى في القارة.

وقال سانتوس سيلفا لصحيفة أوبسرفادور "مرحبا بالسائحين في البرتغال"، مشيرا إلى أن بعض الفحوص الطبية سيتم إجراؤها في المطارات، لكن لن يكون هناك حجر صحي إجباري للقادمين.

وتخفف البرتغال، التي سجلت "30200" حالة إصابة مؤكدة بكوفيد-19، و1289 حالة وفاة، ببطء قيود العزل العام السارية منذ منتصف مارس/آذار.

وفي قبرص، أعلن وزير النقل يانيس كاروسوس أن الجزيرة المتوسطية ستعيد فتح مطاريها جزئيا أمام الرحلات التجارية "المدنية" اعتبارا من 9 يونيو/حزيران، بعد نحو ثلاثة أشهر من الإغلاق.

التعقيبات (0)

اضف تعقيب